الأربعاء , 15 أغسطس 2018
الرئيسية » مقتطفات » المراكشية » مؤانسات شعرية” في “دار الشعر” بمراكش

مؤانسات شعرية” في “دار الشعر” بمراكش

تطلق دار الشعر في مراكش فقرة “مؤانسات شعرية” في افتتاح الفصل الثالث من برنامجها لسنة 2018، بعد النجاح الذي عرفته الفقرات الشعرية لبرنامج الفصل الثاني والتي انفتحت على تجارب وحساسيات مختلفة تنتمي للمنجز الشعري الحديث في المغرب. “لكلام المرصع” و”أصوات نسائية” و”أصوات معاصرة” و”تجارب شعرية” و”نوافذ شعرية” وندوات وورشات شكلت جوانب مضيئة ضمن استراتيجية الدار ، والتي ستتواصل خلال الفصل الثالث باقتراحات تغني من دينامية مشهدنا الشعري، وتستجيب لحراكه اللافت.

واختارت دار الشعر في مراكش تنظيم أولى فقرة “مؤانسات شعرية”، والتي ستمتد طيلة شهر رمضان الفضيل، في بهو المكتبة الوسائطية بالمركز الثقافي الداوديات، وتعرف مشاركة: الشاعر عبدالعاطي جميل، والزجالة صباح بنداود، والشاعر فتح الله بوعزة. كما تحيي فقرة “مؤانسات شعرية” فرقة ثنائي أندلس للموسيقى من مراكش، بمشاركة الفنانة فاطمة الزهراء النظيفي.

وتقترح فقرة “مؤانسات شعرية” ثلاثة شعراء من التجارب الحديثة اليوم في المشهد الشعري المغربي، ضمن مزيد من الانفتاح على الأصوات الجديدة.

يمثل الشاعر عبدالعاطي جميل، المسكون بوظيفة الشاعر في المجتمع الحامل لقيم الوطن ودوره المجتمعي والتاريخي، أحد الأصوات المتميزة ضمن شعراء التجربة الشعرية الجديدة في المغرب. فيما تشكل الزجالة صباح بنداود تجربة لافتة في الزجل المغربي، من خلال حرصها على إعطاء نصها الزجلي ميسما خاصا منفتحا على شجون الذات. ويأتي الشاعر فتح الله بوعزة، أحد الأصوات الشعرية اللافتة اليوم في القصيدة المغربية، تجربة محملة بإمكانات ما تمنحه اللغة من رؤى وصياغات شعرية باذخة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *